موقع زواج عربي مجاني MoroccanUSA

الموقع الرسمي للجالية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية

2247

PORTFOLIO ITEMS

158

FEATURED ARTICLES

3288

DAILY SEARCHES

اخر اخبار

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إن المغرب ككيان سياسي يضرب بجذوره في عمق التاريخ وبحكم موقعه – الجيوستراتيجي- الهام على مقربة من القارة الأوربية وإطلاله على بحرين هامين للتجارة الدولية هما البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي ، ظل في أغلب عصوره متفتحا ومتفاعلا مع الحضارات الأخرى وربطته على الدوام علاقات دبلوماسية وتجارية مع عدد من دول أوربا ودول الجوار ودول افريقية…، ومن دلائل هذا الانفتاح أن المغرب كان أول دولة اعترفت باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1776وكان ذلك منطلقا لعلاقات دبلوماسية متميزة توجت بإبرام معاهدة الصداقة المغربية الأمريكية سنة1786، مما يوضح درجة اهتمام المملكة المغربية بالعالم الجديد

دومًا ما كانت المملكة المغربية هي عنوان السلام، مَقصِد التسامح، دومًا ما كانت مكان المحبّة، فلا شك أننا جميعًا نوّد أن يظل المغرب في هذه المكانة، وأن يحافظ على هذه الصورة الجميلة و المتحضر التي ظهر بها دائمًا
جميعنا يعرب عن حزنه وألمه الشديد تجاه ما يحدث من توريعٍ للآمنين السالمين، وجميعنا أيضًا يعرب عن استيائه من هذه الايدلوجيات المتطرّفة
 فقد دعت كل الأديان إلى السلام، وكل قوانين الإنسانية تدعو إلى السِلم والسلام
لا مكان بيننا لمن يحمل في صدرِه شيئًا من الكراهية أو أفكار التطرّف والعنصرية الهوجاء
 يبقى الحلم المُشترك بين شتى الأمم والمواطنين هو الولوج إلى السلام، السلام في كل المُعاملات فيما بين المواطنين بإختلاف أجناسهم وإختلاف ألوانهم، واختلاف عقائدهم، واختلاف أفكارهم ولغاتهم وعاداتهم وتقاليدهم، فكلنا من خلق الله، وكلنا نعيش في كوكبٍ. واحد
كان السلام وكانت العدالة حلما إنسانيا منذ اقدم العصور وقد نجد عند الكثير من الفلاسفة والعلماء تلك الدعوات وتلك الرغبة التى ما توقفت رغم أنها لم تتحقق لحد الآن الا أنها لروعتها لا تبتعد عن الانسان ويبقى يدعو إليها لعله يصل اليه ذات يوم
 دومًا ما عاشت الجالية المغربية في سلامٍ وأمانٍ في الولايات المتحدة الأمريكية، ودومًا ما كان الأمريكان هم أخوة لنا ، دائمًا نلقى منهم كل خيرٍ وسلامٍ ومحبةٍ ويُسر، ونحظون بكل معاني التقدير و الاحترام ، دومًا ما كنّا أخوة، نعيش في وطنٍ واحدٍ بكل سلامٍ ومحبّة
لذلك، ننبذ أي إعتداءٍ يتعرضون له، ننبذ كل معتدٍ على أخوتنا، نرفض كل إعتداءٍ على من أظهروا لنا السِلم والحب والتسامح في دائم المناسبات
 كان المغرب وما زال أرض المحبّة ورمزًا للتسامح و التعايش، وكذلك فإن الولايات المتحدة هي وطننا الثاني الذي نشعر فيه بكل أمنٍ وأمان، تجمعنا نفس القيم والأهداف والقواعد الإنسانية السامية
فخورون لما تحظى به الجمعية من دعم وتقدير واحترام
فخورون   بما يقدمه وطننا الثاني لرعاية العلم والعلماء في تربية وتعليم الاجيال ورسم مستقبل مشرق معاهدين الله على ان نسعى بكل قوة وعزيمة على المثابرة الى ما يحقق لوطننا العزيز من تقدم وارتقاء فى كافة مجالات الحياة حتى نكون جديرين بشرف الانتماء الى هذه الارض الطيبة
وقيمة هذا الوطن هي أنك تجد في الأمان أكثر من أي مكانٍ آخر، تجد فيه الحب أكثر من أي مكانٍ آخر، ولكن عندما يخلو الوطن من هذين الصفتين .. الحب والأمن، فلا مكانَ لكل مخرّبٍ ومعتدٍ، حتى لا يصبح المواطن في الوطن غريبا
 ندعو بإسم الجالية المغربية وطننا الثاني أمريكا للاستثمار بالمغرب كفضاء مميز للاستثمار، أهم المقوماته الرئيسية ، الاستقرار السياسي والسلم الاجتماعي والرؤيا الواضحة للمستقبل، وعلى ضرورة العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية
ونطلب من الكونغرس الامريكي الذي وهبناه ثقتنا واصواتنا   ان يدعم قضيا المملكة المغربية العادلة التي تمس وحدت مغربنا الحبيب
 نحن أمريكان من أصل مغربي، نُكن بالإحترام والتقدير لمسة وفاء وعرفان لكل ما أخذناه وتعلّمناه من أمريكا، ونكن لهم بكل حب ونتمنى لهم كل نجاح
الموقع الرسمي للجالية المغربية بالولايات المتحدة الأمريكية

MoroccanUSA.org

Moroccan American community

 

 

 

مغاربة امريكا

 

 


Moroccan American community

SIGN INTO YOUR ACCOUNT CREATE NEW ACCOUNT

×
CREATE ACCOUNT ALREADY HAVE AN ACCOUNT?
 
×
FORGOT YOUR DETAILS?
×

Go up

Skip to toolbar